Loading...
FAQ 2017-12-07T20:32:33+00:00

الأسئلة الشائعة

س : ماهو زيل في بلاتينيوم بلس 30000 ملي جرام 2017-12-05T15:28:17+00:00

ج: زيل في بلاتينيوم بلس ملحق يحتوي على 30000 ملي جرام من مشيمه الأغنام الطازجه وعوامل النمو الاساسيه وهي تركيبه فريده من نوعها للعلاج الخلوي صيغت من نيوزلندا, سويسرا والولايات المتحده الامريكيه.

س: ماهي عوامل النمو ؟ 2017-12-05T15:29:16+00:00

ج : عوامل النمو عباره عن جزيئات تحدث بشكل طبيعي والتي هي ضرويه لعمليه تجديد الخلايا وخاصه في تجديد الاعضاء والغدد. عوامل النمو الحاليه في الجسم تكون غير كافيه والتي بدورها قد تضعف التواصل بين الخلايا مما يسبب إنخفاض حاد في تجديد الخلايا والتي تؤدي بشكل اساسي الى الشيخوخه السريعه.

س: من اين يتم إستخراج زيل في بلاسنتا (المشيمه)؟ 2017-12-05T15:29:59+00:00

ج: زيل في بلاسنتا ( المشيمه) يتم استخراجها من مشيمه الاغنام والتي تربت خصيصاً في بيئه مختلفه ونظيفه تحت إشراف المهنيين الطبيين والعلماء.

س: ماهو العلاج الخلوي؟ 2017-12-05T15:31:29+00:00

ج: العلاج الخلوي هو الاسلوب الذي يستخدم المواد الخلويه الخارجيه لتجديد وتنشيط الخلايا القديمه والضعيفه في جسم الانسان.

س: هل خلايا الاغنام المستخرجه متوافقه مع خلايا الانسان ؟ 2017-12-05T15:31:55+00:00

ج: نعم, خلايا الاغنام متوافقه ومقبوله بسهوله من الخلايا البشريه دون اي رفض. وعلاوه على ذلك , لم يكن هناك اي امراض اصيبت الاغنام بعد ماتم نقلها إلى الانسان.

س: كيف يمكن لكبسولات زيل في نقل فعاليه الخلايا النشطه في جسم الانسان؟ 2017-12-05T15:33:35+00:00

ج: كبسولات زيل في بلاتينيوم بلس 30000 ملي جرام تم تغليفها بطريقه حديثه بحيث لاتتاثر بالاحماض الموجوده في المعده والتي يمكن ان تضر الخلايا النشطه في حال مام تاكلها من قبل الاحماض. تذوب هذه الكبسولات في الامعاء الدقيقه وتخرج منها الخلايا النشطه التي يتم امتصاصها بشكل كامل من قبل الجسم.

س: من اللذي ينبغي ان ياخذ كبسولات زيل في بلاتينيوم بلس ؟ 2017-12-05T15:34:26+00:00

ج: اي شخص , بغض النظر عن العمر اللذين يريدون تحسين نوعيه حياتهم الصحيه, الاشخاص اللذين يعانون من الشيخوخه المبكره, الاشخاص اللذين يعانون من التعب طوال الوقت والسبات العميق يتوجب عليهم استخدام زيل في بلاتينويم بلس.

س: هل الشخوخه تتكرر بعد الاقلاع عن كبسولات زيل في بلاتينيوم بلس؟ 2017-12-05T15:35:04+00:00

ج: نعم . الخلايا لها عمر معين ومع التقدم في السن قد يتناقص عدد الخلايا الموجوده في جسم الانسان. اضافه الى ذلك البيئه الملوثه والاجهاد سببان رئيسيان للاصابه بالشيخوخه المبكره. فإننا نشجع بالاستخدام المستمر للحفاظ على الشباب.

س: مالذي يجعل زيل في بلاتينيوم بلس متفوق على غيره من المكملات في العلاج الخلوي؟ 2017-12-05T15:35:35+00:00

ج: مع احدث التقنيات العاليه في الاستخراج. زيل في بلاتينيوم بلس يحتوي على 300 ملي جرام من الخلايا النشطه من اصل 30000 ملي جرام من مشيمه الاغنام الطازجه (100:1) . زيل في بلاتينوم بلس ياتي مع عوامل النمو الغنيه التي تعتبر من اهم العناصر لعمليه تجديد الخلايا.

س: هل هناك اي اعراض جانبيه قد تحدث اثناء استخدام كبسولات زيل في بلاتينيوم بلس؟ 2017-12-05T15:36:00+00:00

ج: اكثر من 70 سنه , لم يكن هناك اي حاله ظهرت عليها اي اثار جانبيه بعد استخدام الكبسولات وقد تم توثيقه في اكثر من 50000 من الابحاث والمجلات الطبيه والتي تثبت فعاليته وفائدته للمستخدم. وقد مر هذا المنتج من خلال الاختبارات الصارمه والموافقه قبل تسويقه.

س: هل زيل في بلاتينيوم بلس مفيد للذين يعانون من انقطاع الطمث؟ 2017-12-05T15:36:40+00:00

ج: انقطاع الطمث يسبب انخفاض في الحيويه والجمال والتي يسبب انتكاس الاعضاء والشيخوخه في جلد النساء . استخدام كبسولات زي في بلاتينيوم بلس سيكون مفيداً لانه يحسن وظيفه الاجهزه المسؤله عن الحفاظ عن الشباب والجمال.

س: متى يمكننا ملاحظة النتائج بعد استخدام زيل في بلاتينيوم بلس 30000 ملي جرام؟ 2017-12-07T21:07:21+00:00

ج: كبسوله واحده فقط او كبسولتين في اليوم وتؤخذ عن طريق الفم. في غضون اسبوع إالى ثلاثة أسابيع, فإن المستهلك سوف يلاحظ النتائج كزيادة في القوة والقدرة على التحمل ويحسن الجلد ويقلل التجاعيد والخطوط الدقيقة ويحسن الصحة العامه.

س: هل بالامكان ان اٌخذ كبسولات زيل في مع غيرها من المكملات الغذائيه؟ 2017-12-05T15:37:37+00:00

ج: كبسولات زيل في بلاتينيوم بلس تعتبر 100% من المكملات البيولوجيه الطبيعيه دون اي عقاقير من اي نوع كما انها اٌمنه وطبيعيه.

س: هل حصلت زيل في بلاتينيوم بلس على اي اوراق اعتماد على الجوده والسلامه؟ 2017-12-05T15:38:03+00:00

ج: نعم, يتم تصنيع زيل في بلاتينيوم بلس تحت مراقبه الجوده الصارمه مثل جي ام بي (ممارسه التصنيع الجيده) وايضا هاكب (تحليل المخاطر الحرجه) ووفقاً لاعلى معايير السلامه الصيدلانيه والمخبريه من نيوزلندا.